13 October 2012 - 15:10
رمز الخبر: 5280
پ
رسا/منبر الجمعة- دعا ممثل المرجعیة الدینیة فی کربلاء احمد الصافی الحجاج الى ان" یتوحدوا ویزور احدهم الاخر حیث یجب ان یزور الحاج الکردی الترکمانی والسنی یزور الشیعی وان یتوحدوا ویدور بینهم کلام الود والمحبة کون انهم فی مکان مقدس ولا یوجد اطهر وأنقى منه".
الشیخ أحمد الصافی یدعو إلى الجرأة فی معالجة المشاکل
قال الشیخ أحمد الصافی فی خطبة صلاة الجمعة التی اقیمت فی الصحن الحسینی المطهر إنه " یجب ان تکون هناک جرأة فی معالجة المشاکل والبحث عن أصل المشکلة للوصول إلى الحل ونتحدث هنا عن المسؤول الذی یرید الحل ومعالجة المشاکل حیث لو تجولنا فی عموم العراق سنرى حالة واضحة وهی المشاریع التی لم تنجز والمشاریع المتلکئة والمشاریع التی انجز جزء منها ورحلت الشرکة المنفذة الى جهة مجهولة والتی لا یعرف مصیر هذه المشاریع خصوصا أنها تتعلق بأهم الأمور التی تخص المواطن حیث منها مشاریع سکنیة ومنها مشاریع خدمیة کطرق والجسور ومشاریع إنشاء مستشفیات ومراکز صحیة ومشاریع میاه وصرف صحی وتترک هذه المشاریع والهرب من قبل الجهة المنفذة وأصبحت حالة مستشریة فی جمیع إنحاء البلد وهنا نتسائل من هو المسؤول عنها ؟".

واضاف: ان "من یتحمل المسؤولیة بشکل مباشر هو من شرع القوانین من اجل إنشاء هذه المشاریع وهو المسؤول الأول "، مشیر إلى إن" هناک مشکلة یتم معالجتها بالفساد وهی عدم إمکانیة المقاول المعنی بتنفیذ مشروع بمنحة سلفة لمشروع اخر غیر المنجز من اجل تعویض المشروع الأول وفی النهایة یبقى المشروعیین التی منحت الیه غیر مکتملین".

وتابع الصافی: انه "هناک بعض الشرکات منحت مشاریع ضخمة وتم اعطائها مبالغ من اجل أنشاء هذه المشاریع ولکن تبین فیما بعد ان هذه الشرکة وهمیة ولا تمتلک المواصفات المطلوبة وقد ترکت المشروع وهربت وعندما الجهة التی منحت المشروع للشرکة یقولون وضعنا هذه الشرکة ضمن القائمة السوداء وسنطالب من الشرطة الدولة القاء القبض على الشرکة" .

ودعا الصافی الى " ضرورة البحث عن الکفاءة والخبرة فی تنفیذ المشاریع ویجب توفر الجرأة باحالة المشاریع على هذا الاساس حتى لو لم تکن رخیصة کون ان المشاریع الرخیصة غیر کفوءة ولاتخدم البلد".

وحول ذهاب بعض السیاسیین الى الحج ذکر الصافی ان" عددا من المسؤولین ذهب الى الحج وندعو من الله ان یتقبل لهم، ولکن ندعوهم الى الجلوس مع الحجیج العراقیین الذین برفقتهم حیث انهم فی مکان واحد وهذا المکان المقدس منح الفرصة للقاء بالناس للطلاع على همومهم ویجب ان یخذ ملاحظات الناس على محمل الجد من خلال تشخیص بعض السلبیات فی الوزارت و ماشابه ذلک ویجب على المسؤول ان یأخذ بملاحظات الحجیج اذا ما کانت هناک ای سلبیة على موظف معین فی وزارته ویجب ان یتحقق من هذه السلبیة ولا ینتفط بوجه الناس ویسد طریق الحدیث فی هذه المواظیع".

ودعا الصافی الحجاج الى ان" یتوحدوا ویزور احدهم الاخر حیث یجب ان یزور الحاج الکردی الترکمانی والسنی یزور الشیعی وان یتوحدوا ویدور بینهم کلام الود والمحبة کون انهم فی مکان مقدس ولا یوجد اطهر وأنقى منه ".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.