13 October 2012 - 23:25
رمز الخبر: 5284
پ
جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ سیصدر قریباً عن دار المشعر للنشر کتاب: (التوحید العبادی فی نظر الشیعة والوهابیة)، بقلم نکوئی سامانی.
التوحید العبادی فی نظر الشیعة والوهابیة
 
فی إطار الحوار الذی أجراه معه مراسل وکالة رسا للأنباء، أعلن سماحة حجة الإسلام والمسلمین مهدی نکوئی بأنّ کتاب: (التوحید العبادی فی نظر الشیعة والوهابیة) سیصدر قریباً عن دار المشعر للنشر، وأشار إلى أسباب تدوین هذا الکتاب قائلاً: إنّ الوهابیة من ألد أعداء الإسلام، حیث آثاروا العدید من الشبهات ضد المذهب الشیعی، من أبرزها اتهام أتباع هذا المذهب بالمشرکین.

واستطرد هذا الباحث فی حدیثه فقال: لقد قامت الوهابیة بنشاطات واسعة ضد المذهب الشیعی، ومن جملتها افتتاح المواقع الإلکترونیة المعادیة، والقیام بالأعمال الإرهابیة فی کربلاء والنجف والباکستان، بل وحتى إیران؛ مضیفاً: إنّ الوهابیة تنتقد زیارة الأئمة علیهم السلام، وتعتبر أضرحة أهل البیت علیهم السلام علامات للشرک؛ ونحن فی هذا الکتاب سنتناول تحلیلاً ونقداً لآراء الوهابیة.

و من خلال المقارنة على ضوء القرآن والروایات والعقل توصل المؤلف فی هذا الکتاب إلى أنّ زیارة الأئمة المعصومین علیهم السلام، هی عین ما وصى به القرآن والسنة بخصوص أهل البیت علیهم السلام، فضلاً عن کونها لا تتنافى مع التوحید.

وتطرّق سماحته لبیان فصول هذا الکتاب، وقال: بُیّن فی بدایة هذا الکتاب المفاهیم الأساسیة، کما اشتملت الفصول الأولى منه على جملة عناوین، مثل: مفهوم الشرک والتوحید، وأقسام التوحید العبادی، والتوحید فی نظر المذاهب الإسلامیة، ودراسة آراء أهل السنة والوهابیة، والرد على شبهات الوهابیة، ونتائج آراء الوهابیة.

وأوضح سماحته قائلاً: إنّ الفصل الختامی من هذا الکتاب تعرّض للإشکالات والانتقادات الحقیقة الواردة على الوهابیة.

تجدر الإشارة إلى أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین نکوئی سامانی قام بتألیف جملة کتب، من بینها: "الدین والعولمة" و "المشاکل التی تواجه الدین والمعرفة الدینیة" و "تحدیات الحکومة الدینیة" و "ثقافة الإیثار وطلب الشهادة".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.