15 October 2012 - 20:25
رمز الخبر: 5306
پ
عضو جماعة المدرسین فی الحوزة العلمیة:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ أوضح عضو جماعة المدرسین فی حوزة قم العلمیة بأنّ الحکومة هی المخاطب الأساسی فی مسألة الاقتصاد المقاوم التی طرحها ولی أمر المسلمین (حفظه الله)، مشدداً على ضرورة تعبئة کل الطاقات لغرض تجاوز المشاکل وإفشال مؤامرة الأعداء الاقتصادیة، وقال: یجب على المسئولین تطبیق توجیهات قائد الثورة عملیاً.
یجب تعبئة کل الطاقات لغرض تجاوز مؤامرة الأعداء الاقتصادیة<BR>
فی إطار الحوار الذی أجراه معه مراسل وکالة رسا للأنباء أشار سماحة حجة الإسلام والمسلمین سید محمد غروی إلى التضخّم الاقتصادی الأخیر، وقال: إنّ الحکومة هی المخاطب بالجانب الأکبر من کلمة ولی أمر المسلمین المرتکزة على الاقتصاد المقاومة؛ وعلیهم أن یطبّقوا کلامه عملیاًً.
واعتبر سماحته الاستعانة بعلماء الاقتصاد والمفکرین فی المیدان الاقتصادی هو طریق الخروج من المشاکل الاقتصادیة؛ مضیفاً: یجب عدم التأثر بالضغوط التی یثیرها الغرب، بل علینا تسخیر کافة الجهود والطاقات والإمکانات والکفاءات؛ للخروج من الأزمة التی اصطنعها.
وأکّد سماحته على أنّ قسم من هذه المشاکل ناشئة عن قلة المعرفة، وقال: وإنّ کان حصار من هذا القبیل لا یخلوا من التأثیر، إلا أن سوء الإدارة هو الذی یفاقم شدّة المشاکل؛ متابعاً: إنّ المشاکل لا یمکن حلّها بإلقاء التبعات واتهام هذا وذاک بالتقصیر، فقد ضاعت کثیر من الفرص من ید الحکومة بسبب ذلک، إلا أنّ الکثیر من الفرص لا تزال أمامها أیضاً؛ یمکن لها استغلالها.
وشدد سماحته على ضرورة الاستفادة من آراء المتخصصین من أجل حل المشاکل، وقال: إنّ البعض من المسئولین یتصورون بأنّ لدیهم علم الأولین والآخرین، فهم یتدخلون فی کافة القضایا السیاسیة والعسکریة والاقتصادیة، ویحاولون جرّ البلاد إلى المجهول.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.