15 October 2012 - 20:26
رمز الخبر: 5307
پ
جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ سیصدر قریباً عن دار خاکیان للنشر کتاب: (الإمام علی(ع) على لسان الرسول) دراسة لمنزلة الإمامة وعلاقتها بالنبوة والتوحید، بقلم سماحة حجة الإسلام والمسلمین ذبیح الله اسماعیلی.
الإمام علی(ع) على لسان الرسول<BR>
فی إطار الحوار الذی أجراه معه مراسل وکالة رسا للأنباء، أعلن سماحة حجة الإسلام والمسلمین ذبیح الله اسماعیلی عن إصدار قریب لکتاب بعنوان: (الإمام علی علیه السلام على لسان الرسول صلى الله علیه وآله وسلم) من قبل دار خاکیان للنشر.
وأوضح سماحته بأن معرفة منزلة الإمامة هی من أسباب تألیف هذا الکتاب، وقال: للأسف لم یتم تبیین منزلة الإمامة بین الناس، بل وحتى الطلاب بالشکل الجید، وإنّ مثل هذه المسائل العقائدیة لم تُبیّن بالمقدار الذی تمّ فیه تبیین المسائل الفقهیة والأصولیة والعرفانیة؛ مضیفاً: لقد حاولنا فی هذا الکتاب تبیین المسائل العقائدیة بمنهج جدید، من أجل أن تحتل العقائد التی تُعتبر الفقه الأکبر دورها بین الناس بقوّة.
واستطرد هذا الباحث فی الحوزة العلمیة قائلاً: إنّ الأعداء یحاولون توجیه ضربة للإسلام بهدف تشویه عقائد الناس ـ لاسیما الشباب منهم ـ والإساءة إلى النبی الأکرم صلى الله علیه وآله وسلم صاحب الدین الحنیف؛ ونحن نأمل من خلال تألیف هذا الکتاب الإجابة على بعض أسئلة الناس المتعلقة بالإمامة.
وتطرّق سماحة حجة الإسلام والمسلمین اسماعیلی لبیان عناوین هذا الکتاب، وقال: یتکون هذا الکتاب من ثلاثة أبواب وهی: الإمامة فی نظر الشیعة، ووصایا وروایات النبی صلى الله علیه وآله وسلم المتعلقة بأمیر المؤمنین علیه السلام، وأحادیث أمیر المؤمنین علیه السلام بخصوص الأخلاق والحیاة الفردیة والاجتماعیة؛ مضیفاً: لقد استُعین عند تدوین هذا الکتاب بکلام الإمام علی علیه السلام الموجود فی نهج البلاغة، وأصول الکافی، وآمالی الشیخ المفید، والشیخ الطوسی، وتمّ التعرّض لدراسة العدید من القضایا الخاصة بحیاة الناس من خلال نقل ثمانین روایة فی مواضیع مختلفة؛ مضیفاً: کما طُرحت فی الباب الأخیر من هذا الکتاب عشرة أسئلة تتعلق بالعقائد وعلاقة الإمامة بالنبوة والتوحید.
تجدر الإشارة إلى أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین اسماعیلی قام بتألیف عدّة کتب، من جملتها: "التربیة النبویة" و "الحریة وعاشوراء" و "الإنسان والطبیعة فی نظر القرآن".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.