16 October 2012 - 15:06
رمز الخبر: 5311
پ
مدیر دائرة الإعلام الإسلامی فی آمل:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد الشیخ قنبری على ضرورة التعریف بمنزلة ولایة الفقیه فی المجتمع الإسلامی ودورها فی الخروج من الأزمات وحرکة المجتمع صوب الرقی والتکامل.
ثقافة الغدیر رمز بارز للعزة الإسلامیة على مدار التاریخ

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من آمل أن سماحة الشیخ محمد قنبری، مدیر دائرة الإعلام الإسلامی فی آمل، قال مشیراً الى قرب عیدی الأضحى والغدیر ولزوم التخطیط للاستفادة من الأجواء المعنویة السائدة فیهما: عیدا الأضحى والغدیر من الأعیاد الإسلامیة الکبرى؛ ولذا یجب استغلالهما لنشر القیم الإسلامیة العلیا.

ولفت سماحته الى أن الولایة تعدّ من الأرکان الإسلامیة الهامة فی الدین الإسلامی المبین، مردفاً: إن ولایة الفقیه بلغت أجلى صور تبلورها مع غدیر خم، وإذا کانت الجمهوریة الإسلامیة افی إیران قد بلغت مراتب متقدمة من الاقتدار والعظمة فالفضل فی ذلک یعود الى التفاف الشعب خلف مبدأ ولایة الفقیه.

ولفت سماحته الى أن عشرة الولایة (عید الأضحى حتى عید الغدیر) أفضل زمن للتعریف بمنزلة ولایة الفقیه فی المجتمع الإسلامی ودورها فی الخروج من الأزمات وحرکة المجتمع صوب الرقی والتکامل، متابعاً: لهذا السبب جعل الأعداء ولایة الفقیه فی مرمى سهامهم لإسقاطها من أعین الناس.

وشدد على أن أهمیة واقعة الغدیر تنهل من قضیة الولایة، لأنها رکن أساسی فی المجتمع الإسلامی کالقلب النابض فی الجسد، مضیفاً: واقعة الغدیر أدت الى استمرار رسالة الإمامة، وثقافة الغدیر هی رمز العزة الإسلامیة، وإنما أمکن إحباط جمیع مؤامرات الأعداء فی موضوع الإمامة فی ظل هذه الواقعة التاریخیة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.