16 October 2012 - 21:34
رمز الخبر: 5316
پ
عضو الهیئة الرئاسیة للجنة الکلام فی الحوزة:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ أوضح عضو الهیئة الرئاسیة للجنة الکلام فی الحوزة العلمیة بأنّ النظام ولید الحوزة، والعلاقة بینهم علاقة الولد بالوالد، وقال: یجب على الحوزة والجامعة تأمین الحاجة العلمیة والفکریة للحکومة الإسلامیة.
یجب على الحوزة تأمین الحاجة العلمیة والفکریة للحکومة الإسلامیة
فی إطار الحوار الذی أجراه معه مراسل وکالة رسا للأنباء، أکّد سماحة حجة الإسلام والمسلمین رضا برنجکار على أنّ الدین یؤمّن سعادة الدنیا والآخرة، وأنّ الحوزة العلمیة هی أیضاً متکفلة بأمر الدین فی المجتمع، ومضى قائلاً: یجب على الحوزة أن تلعب دوراً على ثلاث مستویات وهی: الفهم، والتبلیغ، وترویج الدین بین الناس.

وأشار سماحته إلى أنّ تأسیس الحکومة، وتنمیتها، والحفاظ علیها، وترویج الدین فی المجتمع من وظائف الحوزات العلمیة، مستشهداً بقول ولی أمر المسلمین (حفظه الله): "إنّ الحوزة لا یمکن انفصالها عن النظام".

وأوضح سماحته بأنّ النظام ولید الحوزة، والعلاقة بینهما علاقة الولد بالوالد، وقال: یجب على الحوزة والجامعة تأمین الحاجة العلمیة والفکریة للحکومة الإسلامیة، وفی المقابل یجب على الحکومة الإسلامیة أیضاً تقدیم الشکر کما یشکر الولد والده على ما یقدّمه له من عون أساسی.

وأکّد سماحته على أنّ الفصل بین الحوزة والنظام لیس له معنى ولا یمکن تصوره، موضحاً: إنّ البعض نتیجة لأفکارهم العلمانیة ـ المبنیة على کون الدین مفصولاً عن السیاسة، ولیس له دخل بسعادة البشر الدنیویة، وأنّه لا یستجیب سوى للمسائل الفردیة ـ یتصور إمکانیة فصل الحوزة عن الحکومة؛ إلا أنّ هذا التصوّر بعید من وجهة نظر الإسلام، ومع ذلک نجد البعض یتشدّق بذلک وللأسف؛ نتیجة لرسوخ الأفکار الغربیة فی الأذهان.

وختم سماحة حجة الإسلام والمسلمین برنجکار کلامه بالقول: یجب أن لا یُترک التواصل بین الحوزة والنظام أبداً، کما ینبغی للحوزة أن ترفد المؤسسة الحکومیة بأشخاص متدینین، فضلاً عما تقوم به من دعم فی مجال النشاط العلمی.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.