17 October 2012 - 23:41
رمز الخبر: 5330
پ
حجة الإسلام والمسلمین عباسی
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ اعتبر سماحة حجة الإسلام والمسلمین عباسی، أنّ الاستقلال یعنی عدم الارتباط بالتیارات السیاسیة العابرة والإدارة الحکومیة، وقال: إنّ مصیر الحوزة والنظام الإسلامی مصیر واحد.
الحوزة والنظام مصیر واحد
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء، أن مدیر التعلیم السابق فی حوزة قم العلمیة أشار إلى الخطر الذی تشکّله بعض التیارات الداعیة إلى فصل الحوزة عن النظام، وقال: أخذت بعض التیارات فی الأعوام الأخیرة تدعو إلى فکرة فصل الدین عن السیاسة، وإن کانت الغالبیة الیوم مؤیده للثورة الإسلامیة.

وشدد سماحته على ضرورة استقلال الحوزة العلمیة من کافة التیارات السیاسیة العابرة، وقال: إنّ استقلال الحوزة یعنی أنّ الحوزة العلمیة یجب أن لا تکون تابعة من ناحیة إدارة الشؤون الداخلیة لأی تیار حکومی وسیاسی عابر؛ متابعاً: إنّ استقلال الحوزة لا یعنی أن یکون مصیر الحوزة مستقلاً عن مصیر النظام، بل إنّ یکون مصیر الحوزة والنظام مصیر واحد.

وأشار سماحته إلى تجارب العدو التی خاضها للإطاحة بالثورة الإسلامیة، وقال: إنّ مبدأ النظام الإسلامی الإیرانی هو الحوزة العلمیة، وإذا لحق بالنظام أذى ـ لا سمح الله ـ فسیصیب الحوزة ورجال الدین أذى کثیراً.

وأکّد سماحته على العلاقة الوثیقة بین الحوزة والنظام الإسلامی، بالرغم من وجود الاستقلال، ملفتاً إلى کون استقلال الحوزة عن النظام على الصعید الإداری والاقتصادی یمثّل دعماً للنظام الإسلامی؛ ومضى قائلاً: إنّ فکرة فصل الدین عن السیاسة مرفوضة من قبلنا رفضاً قاطعاً، وأنّ أعلام الحوزة لا یؤیدون هذه الفکرة أبداً.

وأشار سماحته إلى تأکیدات ولی أمر المسلمین (حفظه الله) على هجرة فضلاء الحوزة الذی یدرسون السطوح العلیا إلى محافظات البلد، وقال: إنّ هجرة طلاب وفضلاء السطوح العلیا فی الحوزة العلمیة إلى محافظات البلد؛ من أجل تبلیغ الدین وتوطید العلاقة بین الناس والحوزات العلمیة ضرورة لا تُنکر؛ مضیفاً: ینبغی للحوزات العلمیة أن تُعد برنامج لهجرة الطلاب وإیجاد الرغبة لدیهم من خلال الدعم المستمر لهم على طول فترة هجرتهم؛ وهذا الأمر یُعتبر ضروریاً جداً لاسیما فی الوضع الراهن الذی أخذ فیه العدو یشدد غزوه الثقافی.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.