18 October 2012 - 22:04
رمز الخبر: 5336
پ
حجة الإسلام والمسلمین خرسند:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ اعتبر إمام جمعة مدینة کازرون الفصل بین الحوزة والنظام بذریعة حفظ قداسة العلماء، فکرة ناجمة عن العقلیة العلمانیة، وقال: إنّ القداسة والروحانیة یجب أن تتبلور بالتواجد فی مختلفة المیادین.
یجب على الحوزات العلمیة أن تهتم بتوجیهات القائد اهتماماً خاصاً
 أوضح سماحة حجة الإسلام والمسلمین محمد خرسند أنّ بعض العلماء لا یقومون بأی نشاط سیاسی واجتماعی بذریعة القداسة والروحانیة، وقال: إنّ القداسة والروحانیة یجب أن تتبلور بالتواجد فی مختلفة المیادین؛ وهذا هو توقّع الشعب من العلماء على امتداد التاریخ الشیعی؛ لأنّ علماء الدین هم أفضل المدافعین عن الشعب.

وأشار سماحته إلى مواقف العلماء خلال أحداث الأزمة الاقتصادیة الأخیرة، وقال: إنّ هموم العلماء وأئمة الجمعة کانت تدور دائماً حول حل مشاکل الشعب، فهؤلاء الأعلام لم یلتزموا الصمت یوماً تجاه هذه المشاکل.

وأکّد إمام جمعة مدینة کازرون أنّ المراجع والعلماء کانوا یعتبرون حفظ النظام من أوجب الواجبات، وقال: إنّ هؤلاء الأعلام لم یکونوا یتأخرن عن نصیحة النظام کلّما وجدوا الوضع یتطلب النصیحة والتذکیر.

وفی سیاق آخر أشار سماحته إلى توجیهات قائد الثورة الإسلامیة التی أدلى بها بین جمع من العلماء والفضلاء فی محافظة خراسان الشمالیة، واعتبر الاستقلال من مفاخر الحوزات العلمیة، وقال: إنّ الحفاظ على هذا الاستقلال کانت فکرة الإمام(ره)، وهی مورد تأیید ولی أمر المسلمین وکافة المراجع، وهذا لیس بمعنى تخلّی علماء الدین عن الساحة السیاسیة.

ووصف سماحة حجة الإسلام والمسلمین خرسند العلاقة بین النظام والحوزات العلمیة بالعلاقة بین الوالد والولد، وقال: إنّ الوالد الرحیم یسعى من أجل أن یجعل ولده مستقلاً، لکنّه لا یتمکّن من أن یغض النظر عن بناء مستقبله، فهو یأمره وینهاه کلّما شعر بالحاجة لذلک.

واعتبر سماحته مخاوف ولی أمر المسلمین (حفظه الله) تجاه قضایا الحوزة فی محلّها، وقال: یجب على الحوزات العلمیة أن تهتم بتوجیهاته اهتماماً خاصاً، وتسعى من أجل تطبیق هذه التوجیهات من خلال تشکیل الجلسات وورش العمل المتعددة.
منشور: ۱
تحت المراجعة: ۰
مجهول
Iran, Islamic Republic of
16:57 - 2019/05/29
انا لله و انا الیه راجعون
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.