20 October 2012 - 20:25
رمز الخبر: 5345
پ
أستاذ فی الحوزة والجامعة:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ اعتبر سماحة حجة الإسلام والمسلمین رضا برنجکار افتتاح فرع فقه الاقتصاد الإسلامی، والفقه المقاوم فی دروس البحث الخارج، أحد سبل الخروج من الأزمة الاقتصادیة.
ضرورة إیجاد فقه الاقتصاد الإسلامی فی دروس البحث الخارجفی إطار الحوار الذی أجراه معه مراسل وکالة رسا للأنباء، أشار سماحة حجة الإسلام والمسلمین رضا برنجکار، رئیس جامعة پردیس إلى تأکیدات ولی أمر المسلمین (حفظه الله) المرتکزة على الاقتصاد المقاوم، وقال: إنّ الابتعاد عن الإسراف، من المیزات الأساسیة للاقتصاد المقاوم.
وأوضح سماحته بأنّ تجنّب الإسراف فی کافة الظروف حتى عندما یتخلص البلد من الحصار، من اللوازم الأساسیة للاقتصاد الإسلامی، وقال: یجب على الشعب الإیرانی أن یُعید النظر فی معاملاته ومصروفاته؛ لیزیل ظاهرة الإسراف من حیاته.
واعتبر سماحته الإسراف ومحاولة زیادة الإنتاج من أجل المصروفات الزائدة وغیر الضروریة، وجمع الثروات من قبل أصحاب رؤوس الأموال، من لوازم الاقتصاد الغربی، وقال: إنّ الإسلام واجه ثقافة الغرب هذه، فجعل الإسراف عملاً محرّماً.
وعدّ سماحته إعطاء أولویة لبعض الموارد الاستهلاکیة المیزة الثانیة للاقتصاد المقاوم، وقال: یجب على الشعب والمسئولین أن یأخذوا بعین الاعتبار الأولیة فی الصرف، ویهتموا بالأعمال الأساسیة وفقاً لحاجة المجتمع؛ ومضى فی القول: إذا قام المسئولون برفع شعار الاقتصاد المقاوم من دون تطبیقه؛ فسیصیب الناس الفتور، مما یجعلهم یتجنبون مساعدة الحکومة فی تحقیق أهدافها الکبرى.
وفی سیاق آخر لفت سماحته إلى أنّ الإسلام یمتلک أبعاداً مختلفة، لابد أن یتم تعریفها للناس، وقال: ینبغی للمبلغین وعلماء الدین أن ینقلوا نظریات وأحادیث العلماء الأعلام المتعلقة بالنظام الاقتصادی للشعب الإیرانی المسلم؛ لیتمکّن الشعب من تجاوز المحنة بوعی وعزم أکبر.
وأشار سماحته إلى النشاطات العلمیة الاقتصادیة التی یُنجزها بعض الأفراد، وتتحمل مسؤولیتها بعض المؤسسات الحوزویة، وقال: إنّ هذه النشاطات لا تتناسب مع مکانة وقدرة الحوزة العلمیة، ویجب على الحوزة أن تتعامل بشکل جدّی فی هذا المجال، وتتابع مسألة طرح دروس فقه النظام الاقتصادی فی البحث الخارج بجدیّة أکبر؛ علماً أنّ الشعب یمکن أن یلعب دوراً مهماً فی هذه البرهة من التاریخ؛ من خلال التعبیر عن ثقته بالبرامج التی تطرحها الدولة ویصادق علیها المجلس، والتعاون معهما من أجل التغلّب على المشاکل.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.