21 October 2012 - 16:04
رمز الخبر: 5353
پ
البحرین:
رسا/تقاریر- تفید التقاریر القادمة من البحرین أن بلدة العکر البعیدة حوالی 20 کیلومتراً إلى الجنوب من العاصمة المنامة، تشهد عقاباً جماعیاً واستباحة أمنیة.
فی تطور خطیر قوات النظام تفرض حصارا مشددا على بلدة العکرة وتروّع أهلها
 
 
تشهد بلدة العكرة حصاراً شاملاً براً وبحراً. واستنفرت قوات القمع البحرینی داخل المنطقة وهی تمنع المواطنین من جلب المواد الغذائیة كما تقوم بمنعهم أمن التوجه إلى أعمالهم. بل وصل الحد إلى منع حالات مرضیة من التوجه إلى المستشفیات ومنها "حالة تحتاج الى علاج کیمیائی فی السعودیة".

وذکرت مصادر إعبلامیة أن وزارة الداخلیة البحرینیة اعتقلت ما لا یقل عن سبعة زعمت السلطات أنه یشتبه بهم فی مقتل الشرطی.

من جهتها أعلنت المعارضة البحرینیة عن خطوات لفک الحصار عن بلدة العکر، حیث أعلنت الجمعیات الخمس المعارضة فی البحرین عن قیامها بعدة خطوات لفک الحصار الذی وصفته بالـ "الظالم واللا إنسانی" الذی یفرضه النظام على منطقة العکر. وقالت فی بیان لها نها ستقوم بالتوجه للمنطقة استنکاراً للحصار الظالم من قبل النظام و قواته الأمنیة. کما أعلنت عن عزمها تنظیم اعتصام أمام مبنى الأمم المتحدة فی المنامة غداً الساعة 4 عصراً ودعوة الجماهیر للمشارکة رفضاً للحصار الظالم الذی یدخل یومه الثالث.
,دعت المعارضة جماهیر شعب البحرین لایصال المواد الغدائیة والانسانیة لاهل العکر بمختلف الطرق السلمیة الممکنة.

من جهته، اعتبر منتدى البحرین لحقوق الانسان أن حصار بلدة العکر جاء بأوامر من وزیر الداخلیة راشد بن عبد الله آل خلیفة مباشرة. وأشار فی بیان إلى أن السلطات أعطت الموافقة الأمنیة لممارسة أبشع الوسائل فی المداهمات والاقتحامات التی نفذت فی بلدة العکر مساء أول من أمس الجمعة 19 تشرین الأول/أکتوبر 2012 أثناء حصارها واستباحتها أمنیا؛ وذلک لسبع ساعات متواصلة، ومازالت إلى الآن مستمرة بما یتشابه مع الإجراءات التی طبقت فی فترة الطوارئ أو ما یسمى بحالة السلامة الوطنیة فی العام 2011.

واعتبر بأن روایة الداخلیة البحرینیة بشأن قتل أحد أفراد الشرطة روایة تثیر الشکوک وتحتاج إلى جهة محایدة لتأکیدها، لافتا إلى أن هذه الروایة لا تکون مسوغا قانونیا لهذه الانتقام غیر المبرر بحق المواطنین فی هذه البلدة.

ودعا المنتدى فی بیانه المسؤولین فی محکمة الجنایات الدولیة إلى ایقاف وملاحقة وزیر الداخلیة البحرینی راشد بن عبد الله آل خلیفة بوصفه متورطا فی جرائم ضد الإنسانیة، کما ناشد الهیئات والمنظمات الحقوقیة الدولیة وبالأخص منظمة الأمم المتحدة إلى التدخل العاجل لایقاف أشکال الجرائم التی تنفذ بحق المواطنین المسالمین.


ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.