23 October 2012 - 22:19
رمز الخبر: 5365
پ
آیة الله طبرسی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله طبرسی: إن الحرکة ضمن المسار الذی اختطته لنا الإمامة والولایة یوصلنا الى الهدف المنشود ویبعد عنا الانحراف والزیغان.
الغدیر فرصة لتقریب قلوب الأمة الإسلامیة من بعضها البعض

أكذ آیة الله نور الله طبرسی، ممثل الولی الفقیه فی محافظة مازندران، أعلى أن الغدیر هو یوم تجلی شمس الولایة وحضور العنایة الإلهیة بالمجتمع البشری، وقال: إن توسیع نطاق ثقافة الغدیر یفضی الى تعزیز العلاقات الإنسانیة والدینیة فی المجتمع.

واعتبر سماحته عید الغدیر حلقة الوصل بین الرسالة الکبرى والولایة العظمى، مشددأ على أن موضوع الغدیر یساوق بقاء الإسلام واستمرار رسالة الأنبیاء، مردفاً: لولا حادثة الغدیر لبقیت جبهة الحق فاقدة للإمام الهادی والمرشد ولتمکن العدو من توسیع دائرة نفوذه.

وأکد سماحته على ضرورة الاستفادة من واقعة الغدیر للتقریب بین قلوب المسملین، متابعاً: فی یوم الغدیر، أکمل الدین وأتمت نعمة الولایة لأمیر المؤمنین (ع) وأُبلغ ذلک بواسطة نبی الرحمة (ص).

ودعا سماحته الى تحویل ثقافة الغدیر الى ثقافة عالمیة لئلا تبقى الرسالة بتراء، مضیفاً: المجتمع البشری الیوم بأمس الحاجة الى الاستفادة من ثقافة الغدیر الأصیلة والغنیة، فیجب اتخاذ الخطوات اللازمة فی هذا المجال.

وطالب سماحته بتبیین قضیة الغدیر الى الأمة وخاصة للشریحة الشابة اعتماداً على نهج البلاغة والصحیفة السجادیة لأنها تمهد لترسیخ موقع الولایة والإمامة، مبیناً: ینبغی تسلیط الضوء على الزوایا الخفیة من هذه الواقعة الکبرى.

ولفت سماحته الى أن الإمامة والولایة تعلم الإنسان أسلوب الحیاة الصحیحة، وقال: إن الحرکة ضمن المسار الذی اختطته لنا الإمامة والولایة یوصلنا الى الهدف المنشود ویبعد عنا الانحراف والزیغان.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.