23 October 2012 - 22:19
رمز الخبر: 5366
پ
آیة الله شبستری، ممثل الولی الفقیه فی محافظة أذربیجان الشرقیة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله شبستری: قطع بث القنوات الإیرانیة لن ینفع المستکبرین وسیصل صوت الثورة الإسلامیة فی إیران الى أسماع العالم فی کل مکان بطرق مختلفة.
دعاة حریة التعبیر لم یطیقوا انتشار الحقائق من الفضائیات الإیرانیة

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من تبریز أن آیة الله محسن مجتهد شبستری، ممثل الولی الفقیه فی محافظة أذربیجان الشرقیة، قال فی حفل لتخریج ثلة من المنتسبین لقوى الأمن الداخلی: قوات الشرطة فی الجمهوریة الإسلامیة فی إیران مظهر العزة والاقتدار والرأفة الإسلامیة.

ولفت سماحته الى أن أهم مسؤولیات قوى الأمن الداخلی تطبیق القانون وإرساء الأمن والنظام وتوفیر الاستقرار الفردی والعام فی المجتمع الاسلامی، متابعاً: یجب أن تتصدى هذه القوى بکل حزم لکل من تسول له نفسه الإخلال بالأمن والاستقرار.

ولفت سماحته الى أن أهم میزات أفراد الشرطة هی القوة والعزة بالنفس والرحمة والرأفة، قائلاً: لا یمکن صیانة القیم الإسلامیة فی المجتمع إلا فی ظل استتباب الأمن، وهو ما اتسمت به هذه القوات طوال الفترة الماضیة.

الى ذلک، أشار سماحته الى مؤامرات أعداء الإسلام المتزایدة، وقال: إن من ینادی بشعار حریة التعبیر یسمح لنفسه الیوم بالإساءة الى المقدسات الإسلامیة ولا یطیق انتشار الحقائق من الفضائیات الإیرانیة.

وأکد على عدم جدوى الحظر الاقتصادی المفروض على الجمهوریة الإسلامیة فی إیران، قائلاً: قطع بث القنوات الإیرانیة أیضاً لن ینفع المستکبرین وسیصل صوت الثورة الإسلامیة فی إیران الى أسماع العالم فی کل مکان بطرق مختلفة.

ودعا سماحته الى التکاتف والتلاحم بین أبناء الشعب الإیرانی، مضیفاً: الاتحاد الأوربی وأمریکا والصهاینة قلقون من اقتدار الجمهوریة الإسلامیة فی إیران واتساع رقعة المد الإسلامی والصحوة الإسلامیة فی کل بقاع العالم.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.