23 October 2012 - 22:19
رمز الخبر: 5367
پ
آیة الله ممدوحی فی ذکرى شهادته:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله ممدوحی: کرس الإمام الخامس من أئمة الشیعة الاثنی عشر خدمة للأمة الإسلامیة حتى قضى نحبه فی سبیل إعلاء کلمة الدین الإسلامی الحنیف.
الإمام الباقر (ع) وطد رکائز الاجتهاد الصحیح بتعلیم طریقة استنباط الأحکام

أفاد مرسال وکالة رسا للأنباء أن آیة الله الشیخ حسن ممدوحی، العضو فی رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم، أشار الى أن تعلیم الفقه والطریقة الصحیحة للاجتهاد هو أهم ما قام به الإمام محمد الباقر (ع)، مضیفاً: کان عصر هذا الإمام الهمام قد مثل فرصة لحملة علوم القرآن لیشتغلوا بتعلیم التلامیذ وترویج الأحکام وتوطید الأسس الفقهیة، ثم استمرت هذه العملیة فی عصر ولده الإمام الصادق (ع)، الى أن بدأ الحکام الظلمة بتضییق الخناق على التشیع، وآل الأمر الى الغیبة.

ومضى سماحته فی القول: إن الروایات المأثورة عن الإمام محمد بن علی الباقر (ع) توزعت فی جمیع المجالات الفقهیة فقلما تجد باباً فقهیاً یخلوا من أحادیثه، حتى فی الفروع المختلفة، وهو ما یشهد به تراثه العظیم.

وأردف: ورث الإمام ترکة أبیه السجاد (ع) فکان مناراً علمیاً شامخاً ما حدا بالعلماء الى التقاطر على المدینة من کل حدب وصوب للارتواء من علمه الصافی، ولا یوجد عالم فی المدینة إلا وقد نهل من علمه الغزیر.

وقال: یلاحظ أن العلماء من الفریقین کانوا یحضرون مجلسه، بل وحاول بعض المتطرفین أیضاً التقرب منه إلا أنه اتخذ موقفاً حازماً تجاههم، ومن بین العلماء الذین حضروا لدیه یمکن الإشارة الى سفیان الثوری، سفیان بن عیینة محدث مکة، أبو حنفیة فقیه أهل العراق.

وختم سماحته: لقد کرس الإمام الخامس من أئمة الشیعة الاثنی عشر خدمة للأمة الإسلامیة حتى قضى نحبه فی سبیل إعلاء کلمة الدین الإسلامی الحنیف.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.