23 October 2012 - 22:33
رمز الخبر: 5368
پ
أستاذ فی الحوزة والجامعة:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ اعتبر عضو الهیئة العلمیة فی معهد الثقافة والفکرة الإسلامی أنّ لقب باقر العلوم الذی أطلق على الإمام محمد الباقر(ع)، یحکی المکانة العلمیة التی یتمتع بها هذا الإمام، وقال: إنّ الإمام محمد الباقر(ع) منبع أنوار الحکمة ومعدن الأحکام الإلهیة.
الإمام محمد الباقر منبع أنوار الحکمة ومعدن الأحکام الإلهیة
 قدّم سماحة حجة الإسلام والمسلمین غلامحسن محرمی تعازیه بمناسبة حلول الذکرى الألیمة لشهادة الإمام محمد الباقر(ع)، وتعرّض لبیان شخصیته العلمیة.
وأکّد سماحته بأنّ الإمام محمد الباقر(ع) منبع أنوار الحکمة ومعدن الأحکام الإلهیة، وقال: لقد سُمّی الإمام بباقر العلوم؛ لأنّه تمکن من الخوض فی بحور العلم وبقر العلوم بقراً؛ علماً أنّ هناک ألقاب أخرى أطلقت علیه أیضاً، مثل: الشاکر، والصابر، والهادی، وکل منها یُعبّر عن صفة من صفاته؛ متابعاً: لقد اشتهر الإمام محمد الباقر(ع) بباقر العلوم، وهذه الشهرة لم تکن رائجة بین الشیعة وحسب، بل إنّ أهل السنّة کانوا یلقّبونه بهذا اللقب أیضاً، وکان المشهور بین المسلمین أنّ هذا اللقب أطلقه علیه رسول الله(ص).

واعتبر سماحته أنّ لقب باقر العلوم الذی أطلق على الإمام محمد الباقر(ع)، یحکی المکانة العلمیة التی یتمتع بها الإمام(ع)، وقال: إنّ اسم الإمام(ع) یقترن بعشرات، بل مئات الأحادیث والروایات والکلمات القصار والحکم، التی بیّنها خلال 19 عاماً من عمر إمامته التی قضاها فی تقدیم النصائح والإرشادات للتلامیذ وطلاب العلم من أصحاب الکفاءة والاستعداد.

وأکّد سماحته على عدم وجود أی عالم فی أی مدرسة أو مذهب أکثر خضوعاً وخشوعاً من الإمام محمد بن علی(ع)، وقال: لقد بدأت النهضة العلمیة فی المجتمع الإسلامی من مدرسة الإمام الباقر(ع) العلمیة، ویمکن القول بأنّ النهضة العلمیة فی المجتمع الإسلامیة تحققت بسبب جهود هذا الإمام الهمام.

ولفت سماحته إلى أنّ جمیع الأشخاص الذین یُعَّدون من العلماء فی هذا الزمان قد انتهلوا من علوم الإمام الباقر(ع)، فهم من تلامیذ الإمام(ع) بنحو من الأنحاء، وقال: إنّ الجمیع یعتبرون حدیث الإمام محمد الباقر(ص) کحدیث الرسول الأکرم(ص)، باعتباره حجة الله، وإنّ الکثیرین کانوا من تلامذة الإمام(ع) فی المیادین العلمیة المختلفة.

وأوضح سماحته بأنّ الأعلمیة والمکانة العلمیة من الخصائص التی یتمتع بها الإمام محمد الباقر(ع)، وقال: لقد طُرحت فی زمان الإمام(ع) المرجعیة العلمیة للأئمة(ع)، حیث کان الإمام الباقر(ع)، والإمام الصادق(ع) یمثلان المرجعیة العلمیة آنذاک.

وختم سماحته حدیثه بالقول: لقد کان الإمام الباقر(ع) یواضب تمام المواضبة على توزیع الصداقات والعفو والسماحة، والآداب الإسلامیة الأخرى، مثل: الأخذ بأیدی المحتاجین، وتشییع جنائز المؤمنین، وعیادة المرضى، ورعایة الآداب والسنن الدینیة، وکان یسعى من أجل إحیاء سنّة جدّه رسول الله(ص) عملیاً بین الناس، وتعلیم الناس مکارم الأخلاق.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.