24 October 2012 - 16:15
رمز الخبر: 5372
پ
رئیس مجلس الشورى الإسلامی..
رسا/تقاریر- انتقد رئیس مجلس الشورى الإسلامى الإیرانى على لاریجانى الیوم الأربعاء بشدة الأمین العام للأمم المتحدة بان کى مون، على خلفیة ما جاء فی تقریر المفوض الخاص لحقوق الإنسان فی الأمم المتحدة، داعیا إیاه إلى احترام التنوع الثقافى لدى شعوب العالم.
على بان کی مون إحترام التنوع الثقافی ومبادئ الأمم المتحدة
وطالب لاریجانى من أمین عام الأمم المتحدة بان کی مون الکف عن ترویج الثقافة الغربیة، وذلک ردا على تقریر أممى حول حقوق الإنسان فى إیران، واصفا التقریر بالرقص السیاسى، وقال إنه یهدد مبادئ وأرکان الأمم المتحدة.

وأضاف رئیس مجلس الشورى الإسلامی أن ما جاء فى التقریر الخاص للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان فى إیران فضلا عن کونه لا ینسجم إطلاقا مع مبادئ الأمم المتحدة بشأن حقوق الإنسان واحترام التنوع الثقافی، فإنه یروج ویرسخ نوعا من الغطرسة الدولیة. وأعرب عن أسفه لما جاء فى تقریر حقوق الإنسان للأمم المتحدة عن إیران.

واعتبر لاریجانی أن سیاسة المعاییر المزدوجة لدى الأمم المتحدة هى المشکلة الرئیسة فى إدارة شؤون العالم، واعتبر أن ذلک یمثل استخفافا بمبادئ الأمم المتحدة ویقوض أرکانها.

وکان المقرر الخاص لحقوق الإنسان فی الأمم المتحدة، "أحمد شهید"، قد طالب السلطات الإیرانیة، بإجراء عدد من التغییرات فی البلاد، لرفع مقاییس حقوق الإنسان فیها!

وأوصى شهید، فی التقریر الذی قدمه إلى الأمم المتحدة عن حالة حقوق الإنسان فی إیران، برفع عقوبة الإعدام وإلغائها فی البلاد بأسرع وقت.

وشدد شهید فی تقریره، أنه یجب التدخل فی تجریم عقوبة الإعدام بتهم المخدرات، وممارسة الزنا، وجرائم لا توجب فرض هکذا عقوبة!

وتجاسر التقریر فی دعوته الحکومة الإیرانیة، إلى عدم تجاهل حقوق الإنسان والحریات، ودعم رحلة السلام فی البلاد!
وخلص التقریر إلى أن وضع حقوق الإنسان فی إیران یدعو إلى القلق، ویعتبر هذا التقریر الثالث من نوعه الذی یقدمه شهید إلى الأمم المتحدة، بعد تقدیمه تقریرین فی شهر نیسان/ أبریل عام 2011، وآذار/مارس من عام 2012 الحالی.

وتجدر الإشارة أن موفض الأمم المتحدة لم یحصل على أی موافقة لزیارة إیران، وانجز تقریره الأممی من خلال شهادات المناوئین لنظام الجمهوریة الإسلامیة فی إیران المقیمین فی الخارج.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.