25 October 2012 - 00:25
رمز الخبر: 5380
پ
آیة الله صافی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله صافی: یجب على الخطباء والعلماء والدعاة التعریف بفضائل الإمام علی (ع) ومعاجزه من أجل تأصیل الثقافة العلویة فی أنحاء المجتمع الإسلامی.
التحرک فی مسیرة نشر ثقافة أهل البیت (ع) افتخار کبیر للحوزة العلمیة <BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله لطف الله صافی کلبایکانی اعتبر التحرک فی مسیرة نشر ثقافة أهل البیت (ع) افتخاراً کبیراً للحوزة العلمیة، وقال: نأمل أن تؤدی الحرکة التی تتولاها الحوزة العلمیة فی إیران الى مزید من التعریف بأهل البیت (ع) والتبلیغ لمبدأ الولایة.

ولفت سماحته الى أن إشاعة ثقافة الغدیر فی الأوساط العالمیة وظیفة تقع على عاتق الدعاة الدینیین، متابعاً: هویة الغدیر هی هویة الأئمة من أهل ابیت (ع)، وینبغی على الجمیع التحرک فی هذا الإطار.

وبیّن سماحته بأن ذکر فضائل الإمام علی (ع) غیر مقتصرة على الکتب الشیعیة وحدها، مضیفاً: هناک عدد کبیر من الروایات فی باب الفضائل والمناقب لأمیر المؤمنین علی (ع) فی کتب أهل السنة أیضاً، وقد جمع أحمد بن حنبل تلک الفضائل فی کتاب خاص.

ونوه سماحته بکفایة النصوص الواردة فی ولایة أمیر المؤمنین (ع) من آیات وروایات فی إثبات صواب رأیه، وقال: عظمة الإمام (ع) فی غایة السمو والرفعة، ولیس لأحد سوى المعصوم إحراز فضائله ومناقبه الغزیرة.

ووصف سماحته علم الإمام بالدلیل على صحّة خلافته للنبی الأکرم (ص)، متابعاً: یعترف جمیع الصحابة بعلم الإمام علی (ع)، فقلما نراه لم ینزل الى الساحة لحل المعضلات والمشاکل الکبیرة فی المجتمع.

وأشار سماحته الى فصاحة الإمام وبلاغته الرائعة، قائلاً: ذهب الشیخ الکلینی رحمه الى الله الى أنه لو اجتمع الخطباء والعلماء والأنبیاء لما استطاعوا معرفة الله تعالى کما عرفه علیّ (ع).

وشدد على أن ذکر فضائل الإمام علی بن أبی طالب (ع) من أکبر العبادات المندوبة، وقال: یجب على الخطباء والعلماء والدعاة التعریف بفضائله ومعاجزه من أجل تأصیل الثقافة العلویة فی أنحاء المجتمع الإسلامی.

وأخیراً، دعا سماحة المرجع الى بسط الثقافة العلویة فی المجتمع، وقال: یجب على الشیعة أجمع أن یکونوا من المبلغین للثقافة العلویة الأصیلة ویتصرفوا مع الناس بالطریقة التی یرتضیها الأئمة المعصومون (ع).
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.