26 October 2012 - 22:54
رمز الخبر: 5391
پ
مدیر إذاعة المعارف:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ أوضح مدیر إذاعة المعارف التی تبث برامجها من مدینة قم بأنّ قطع بثّ القنوات الفضائیة الإیرانیة الدولیة دلیل على ضعف الغرب، وقال: ینبغی لعلمائنا ونخبنا التفکیر بکیفیة استقلال إعلامنا وقنواتنا الفضائیة؛ من أجل الوصول إلى حد الاکتفاء الذاتی فی تقنیات البث الفضائی.
سنوصل صوتنا الى كل العالم رغم محاولة الاعداء إسكات صوتنا
 
أشار سماحة حجة الإسلام والمسلمین محمد لطفی‌ نیاسر إلى أنّ الغرب لا یرغب فی ترک الشعب یستمع إلى کلمة الحقّ، وقال: إنّ قطع بثّ القنوات الإخباریة والتعتیم على مضامین الإذاعة والتلفزیون الإیرانی لا یستند لأی سند قانونی ولا یکشف إلا عن ضعف الغرب؛ مضیفاً: مع أنّ الغرب یرفع شعارات کثیرة حول الإعلام الحر، ویتبجح بمقولة المعرفة حق للجمیع، ویدّعی بأنّ کل شخص یستطیع أن یبدی رأیه بصراحة، إلا أنّه فی خطوته الأخیرة التی قام من خلالها بقطع بثّ القنوات الخبریة والتحلیلیة الإیرانیة الخارجیة کشف القناع عن حقیقته ووجهه الکالح، واتضح أنّه لا یرغب فی استماع الشعب لکلمة الحق.

واعتبر سماحته ظهور قدرة إیران وبعض البلدان الأخرى فی المیادین الإعلامیة، کان هو السبب فی قلق الغرب واضطرابه، وقال: إنّ الغرب من أجل التغطیة على القلق الذی یعانی منه قام بخطوة متهورة، من خلال قطعه بثّ 19 قناة خبریة وتحلیلیة إیرانیة، من جملتها: قناة خبر، والعالم، وسحر، والکوثر، والقرآن، وجام جم، وقناة نداء الإسلام التابعة لإذاعة المعارف والتی تبث برامجها باللغة الانکلیزیة.

وأکّد على أنّ هدف الغرب وتمام سعیه ینصب على منع الدین الإسلامی من الانتشار ووصول صوت المسلمین لجمیع أنحاء العالم، وقال: إنّ هذا من أولویات الأمور التی یسعى العدو لتحقیقها؛ لکی یجعل الشعب یعیش فی ظلمات الجهل، فیتسنى له تحقیق أهدافه عملیاً بکل سهولة؛ ملفتاً إلى أنّ هذا الوضع کان متوقعاً، بل إنّ الغرب یمکن أن یقوم بأعمال أقبح من هذه، ولابد لنا ـ نحن ـ أن نکون على حذر، ونعد أنفسنا من أجل نشر کلمة الحقّ، وأن لا نمر على هذه الفعلة القبیحة مرّ الکرام.

وأوضح سماحته بأنّ مؤسسة الإذاعة والتلفزیون تسعى لإیجاد سبل أخرى من خلال استخدام القنوات الفضائیة، واستثمار الطاقات المختلفة فی میدان الإعلام، والاستفادة من الوسائل الأخرى لتبادل المعلومات، وقال: سوف لا نتنازل عن حقّنا، وسنوصل کلمتنا إلى أسماع العالم بکل ما لدینا من إمكانات؛ مضیفاً: إنّ العاملین فی إذاعة المعارف یبذلون قصارى جهدهم لإیصال البرامج إلى المخاطبین باللغة الإنکلیزیة من خلال الموقع الالکترونی الذی افتتحوه لهذا الغرض، بحیث یتمکن من یرغب الاستماع للمعارف الدینیة الانتفاع ببحوث هذه الشبکة فی کافة أنحاء العالم حتى فی أوربا وأمریکا.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.