05 September 2009 - 17:00
رمز الخبر: 551
پ
آیة الله شبستری:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال امام جمعة تبریز: العمل بمفاهیم الآیات القرآنیة أکثر أهمیة من تلاوتها أو حفظها دون التوجه الى مضامینها.
شبستري

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء فی تبریز عن إقامة أمسیة قرآنیة فی مسجد سید الشهداء فی تبریز، بحضور ممثل الولی الفقیه فی محافظة أذربیجان الشرقیة.

وفی کلمة له بالمناسبة، شدد سماحته على ضرورة الاهتمام بمضامین الآیات القرآنیة، مذکراً: العمل بمفاهیم الآیات القرآنیة أکثر أهمیة من قراءتها أو حفظها دون التوجه الى مضامینها.

وأضاف سماحته قائلاً: اذا ما تم تطبیق التعالیم الدینیة والقرآنیة فی المجتمع، فسوف تسوى معظم المشاکل فی المجتمع، وتحل أغلب المعضلات الثقافیة کذلک.

ولفت امام جمعة تبریز الى أن الابتعاد عن القرآن یورث الضرر والهلاک، وتابع: القرآن یتضمن برنامجاُ ومنهجاً متکاملاً للحیاة البشریة، فالحیاة من دون برنامج محدد تفضی الى الانحرافات والزیغان.

وانتقد سماحة الشیخ، العضو فی مجلس خبراء القیادة، اعراض المجتمع عن المفاهیم القرآنیة فی العصر الراهن، وقال: لا ینبغی قصر تلاوة القرآن والاهتمام به على شهر واحد فی السنة فقط.

وآضاف: من دواعی الأسف أن القرآن ونتیجة لعدم التوعیة المناسبة قد صار یتلى فی مجالس العزاء ویقرأ فی المقابر فقط؛ ما یستدعی منا نهضة قویة تخرجه عن الهجر الذی طاله.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.