05 September 2009 - 17:00
رمز الخبر: 553
پ
آیة الله وحیدی خراسانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال أحد مراجع التقلید فی قم: النتاجات التی خلفها الشهیدان الأول والثانی فی غایة العظمة، فالانسان قیاساً إلیهما یدرک بضاعته المزجاة.
من الضروری التعریف بالفقه الشیعی وفقهاء التشیع<BR>
<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء، نقلاً عن العلاقات العامة فی مکتب الاعلام الاسلامی فی حوزة قم العلمیة، أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین وحدی خراسانی قال مشیراً الى ضرورة التعریف بالفقه الشیعی وفقهاء التشیع: لا شک فی أن لإدراک واستیعاب الفقه الشیعی ومعرفة فقهاء التشیع الذین بذلوا جهوداً جبارة فی هذا المجال أهمیة قصوى.

وشدد سماحته لدى استقباله حشداً من موظفی المکتب والمسؤولین القائمین على مؤتمر الشهیدین على أن الوقوف على الفقه الشیعی ومعرفة فقهاء التشیع بحاجة الى فرصة کبیرة، مردفاً: أؤکد على أن المرحلة الأولى والثانیة من سبر أغوار الفقه وفقهاء الشیعة تتطلب کتابین ضخمین لهذا الغرض. والمرحلة الثالثة هی أن الفقیه مفهوم مشکک، بینما لا یدخل التشکیک الى مقولة الفقه.

ولفت سماحة المرجع الى أن هذا التشکیک ذو مراتب کثیرة ودقیقة، قائلاً: إن مراتب هذا التشکیک فی غایة الدقة، بحیث لا یتسنى معرفة أشخاص من قبیل الشهید الأول إلا بعد اجتیاز المرحلتین الأولى والثانیة، علماً أن معرفة الشهید الأول لیس بالعمل الیسیر.

وتابع سماحته: الکتب والنتاجات التی خلفها الشهیدان الأول والثانی وراء ظهورهما فی غایة العظمة، فالانسان قیاساً إلیهما یدرک ما مدى البضاعة المزجاة لدیه.

 وقال سماحته مشیراً الى الحهود الکبیرة للشهیدین، وقال: لقد قمتم أنتم أیضاً بعمل جبار بالتحضیر لعقد مؤتمر الشهیدین، فحرکتکم تستحق التقدیر والثناء.

وأضاف: یجب علیکم مواصلة مثل هذه الأعمال، وان لم تتلبور بعد نتائج هذا العمل العظیم، حیث سیتضح ذلک فی المستقبل أکثر فأکثر.

وفی الختام، قال سماحة المرجع: علیکم أن تدرکوا قیمة العمل الذی بأیدیکم، بل وتوسیع رقعة هکذا أعمال تصب فی إطار التعریف بالفقهاء العظام فی الحوزة العلمیة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.