11 September 2009 - 16:18
رمز الخبر: 605
پ
إمام جمعة محافظة قم:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال امام جمعة محافظة قم: کان ابن ملجم من مریدی أمیر المؤمنین (ع)، لکنه لم یستطع الحفاظ على هذه المفخرة لنفسه.
 لیس المهم أن یکون الانسان ثوریاً، بل المهم کیف یحافظ على ثوریته<BR>
<BR>

صرح سماحة السید سعیدی، إمام الجمعة فی مدینة قم المقدسة، بأن قبح الفعل یزداد ویتضاعف برفعة وعلو الشخص المعصیّ، وقال: إن العقل البشری لا یتقبل انتهاک الشخص لحرمة من یحب، أو ارتکاب المعصیة بحضرته؛ ومن هنا، عدّ القرآن الکریم معصیة الأبوین وعقوقهما من الکبائر.

ولفت سماحته خلال المحاضرة التی ألقاها مساء أمس فی جموع المشارکین فی مراسم إحیاء لیلة القدر فی مسجد جمکران، لفت الى أن ضعف الارادة من أهم عوامل ارتکاب المعاصی، وأردف: ثمة عوامل أخرى مؤثرة فی هذا الصدد، لکن بدرجة أقل، وهی من قبیل صدیق السوء، البیئة الموبوءة، التربیة غیرالصحیحة واللقمة الحرام.

وشدد سماحته على أن أهم من ما یمکن أن یطلبه الانسان من الباری عز وجل فی هذه اللیلة المبارکة هو منح الارادة الصلبة للانسان، وقال: الخطوة التالیة لتعزیز الارادة هی تصحیح أخطاء الماضی. لذا فمن یتوب یتعین علیه قضاء ما فاته من عبادات، ورد الأموال الى أهلها اذا کان مدیناً لهم بها.

وأبدى سماحته أن التوبة الحقیقیة تتمثل بالاعراب عن الندم على ما فات والسعی لتصحیحه، متابعاً: التوبة بمعنى رفع الذنوب عن کاهل الانسان فقط، لیست بغیر البناءة فحسب، بل إنها هدامة، وعلیه لم یوص النبی (ص) ولا الأئمة (ع) بهذا القبیل من التوبة قط.

وأضاف سماحة السید قائلاً: لا شک أنه لا یمکن تلافی العمر الذی أفنی فی الأمور التافهة؛ غیر أن الله تعالى أوصى العاصین فی کتابه الکریم بلزوم عدم القنوط من رحمته؛ ذلک أنه وعدهم بتبدیل سیئاتهم الى حسنات.

وأشار الى أن الیأس من روح الله من الذنوب الکبیرة، وتابع: لقد کان ابن ملجم من هؤلاء الناس؛ فلما جاءوا به الى الامام علی (ع) بعد ضربه بالسیف على هامته، خاطبه أمیر المؤمنین (ع): أوَ کنت إماماً سیئاً یالنسبة لک ؟ فأجابه وهو یبکی: وهل تستطیع تخلیصی من نار جهنم ؟ ولا ریب أن هذا الکلام أکبر عند الله من ضربة الامام (ع).

وتابع: کان ابن ملجم من مریدی أمیر المؤمنین (ع)، لکنه لم یستطع الحفاظ على هذه المفخرة لنفسه. ومن هنا، یقال: لیس المهم هو کون الشخص ثوریاً، بل المهم بقاءه والحفاظ على إنجازاته، وهو ما یصدق بحق ابن ملجم.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.