15 September 2009 - 15:31
رمز الخبر: 633
پ
نائب محافظ خوزستان:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- وصف نائب محافظ خوزستان المسیرات المنطلقة فی یوم القدس العالمی بالمحرک باتجاه وحدة العالم الاسلامی.
یوم القدس العالمی محرک باتجاه وحدة العالم الاسلامی


فی تصریح أدلى به لمراسل وکالة رسا للأنباء فی الأهواز، قال المهندس علی أصغر وحیدی، نائب محافظ خوزستان للشؤون السیاسیة والاجتماعیة: لقد کان یوم القدس ولا زال یمثل الخط الأمامی للجبهة الاسلامیة، حیث تعتبر فلسطین والقدس مقدمة الجبهة للعالم الاسلامی.

وشدد السید وحیدی على أن تعیین آخر جمعة من شهر رمضان الکریم کیوم للقدس تکشف عن الفکر الثاقب والتطلعات السامقة للامام الراحل (قدس سره)، مضیفاً: یوم القدس محرک لحفظ الوحدة فی العالم الاسلامی ومواجهة الکیان الاسرائیلی الغاصب للقدس، باعتباره عدواً مشترکاً للمسلمین کافة.

وتابع: إن اتباع نهج الامام الخمینی (قدس سره) والمواظبة على تنظیم مراسم یوم القدس، توجب التحاق الکثیر من البلدان الاسلامیة بهذه السیاسة الحکیمة، وتلبیة نداء الامام الراحل، بل وازدیاد هذه الحرکة واتساع نطاقها عاماً فعاماً.

وأشار المهندس وحیدی الى التداعیات الایجابیة لهذه الحرکة المیمونة، وقال: من أهم آثار یوم القدس عزل الکیان الصهیونی وتعزیز اللحمة بین أوصال العالم الاسلامی ضد الاستکبار العالمی. ونحن نأمل من ذلک فی هذا العام أیضاً أن یشد من عزم المسلمین على المضی فی طریق الوحدة والسعی لمحو العار المتمثل بهذا الکیان اللقیط.

وأکد على لزوم التوعیة فی هذا الصدد، وتابع: العدو الصهیونی البغیض هو العدو الأول للمسلمین أجمع؛ لذا یجب التأکید على موضوع تحریر القدس وانقاذ الشعب الفلسطینی المظلوم من براثن هذا الکیان العنصری، والتثقیف طیلة أشهر السنة، والترکیز على الشریحة الشابة بالذات.

وفی الختام، قال السید المهندس وحیدی: إن التثقیف فی هذا المجال على الصعید العالمی والإقلیمی والاسلامی سیسرع من وتیرة سقوط الکیان الصهیونی الحاقد.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.