23 September 2009 - 16:14
رمز الخبر: 690
پ
رسا / العالم الاسلامي - أكد الشيخ عثمان بطيخ مفتي تونس في بلاغ تلاه عبر التلفزيون الرسمي التونسي، إنّ رؤية الهلال من الفروض الكفائية التي يكفي فيها مشاهدة الهلال من اثنين عدلين لثبوت دخول الشهر وليس من الفروض العينية التي تلزم جميع المكلفين.
ماه


وفي إشارة إلى توحيد الرؤية الشرعية لدخول الشهر أكد الشيخ بطيخ، بحسب وكالة قدس برس، أنه إذا تحقق ذلك وجب على الجميع الصوم أو الإفطار ولو تباعدت الديار ما دام الناس يشتركون في جزء من الليل، لذلك قال جمهور فقهاء المذاهب: لا عبرة باختلاف المطالع لعموم قوله تعالى: (من شهد منكم الشهر)، فمن حضر وعلم بثبوت الشهر وجب عليه الصوم أو الفطر;، حسب ما ورد في كلمته.

وكانت وزارة الشؤون الدينية التونسية قد نظّمت بالتعاون مع منظمة المؤتمر الإسلامي ومجمع الفقه الإسلامي الدولي ندوة بتونس في يونيو (حزيران) الماضي حول موضوع ;توحيد التقويم الهجري، وقد انتهت الندوة إلى توصيات من بينها;الأخذ في الاعتبار الدعوات الملحة إلى ضمان أسباب وحدة الأمة الإسلامية، في سبيل تجاوز مظاهر الفرقة والنزاع التي تمس من هيبة المسلمين.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.