27 May 2014 - 23:46
رمز الخبر: 7196
پ
آیة الله مکارم الشیرازی:
رسا- الى وجود آذان صاغیة قلوب واعیة لتلقی رسالة الإسلام ومدرسة أهل البیت (ع)، وقال: أضحى التکفیریون منبوذین فی المجتمع بسبب أعمالهم الشنیعة البعیدة عن المنطق والعقل.
آية الله مكارم الشيرازي
أکد آیة الله ناصر مکارم الشیرازی على أن انتشار وسائل ارتکاب المعاصی فی عصرنا الحالی أکثر من أی وقت مضى، وقال: إن 90% من برامج شبکة الانترنت والقنوات الفضائیة على أقل التقادیر فاسدة ومدمرة للمجتمع وتشجع على الفاحشة.
 
وشدد خلال استقباله مسؤول قسم التبلیغ فی الحوزة العلمیة والوفد المرافق له على أن الإسلام الیوم یواجه حملة شعواء ولا بد له من التصدی لها بشتى السبل، مضیفاً: ینبغی وضع حلول مناسبة لمواجهة الثقافة الغربیة التی تستهدف الشباب والمجتمع برمته.
 
وتابع: بالرغم من هذه الحملة واسعة النطاق، بمقدورنا الوقوف بوجه الثقافة الغربیة المنحطة من خلال الثقافة الدینیة الغنیة والمبادئ الإسلامیة الرصینة.
 
ودعا الى تشکیل لجنة فی الحوزة العلمیة لدراسة المشاکل الأخلاقیة لدى الشریحة الشابة، قائلاً: من المؤسف أن هناک من یرکز على الحریة المشابهة للحریات الغربیة غیر المنضبطة والتی لا یصح إلا أن نسمیها بالانحراف والشذوذ.
 
وطالب بعدم الاکتفاء بما جرى تحقیقه من نجاح على الصعید الثقافی والتبلیغی، مردفاً: تمارس الحوزة العلمیة الیوم نشاطات کبیرة فی مجال الدعوة والتبلیغ الدینی، وینبغی إطلاع المجتمع على الجهود التی تبذلها الحوزة العلمیة والمسؤولین فیها.
 
ولفت الى وجود آذان صاغیة وقلوب واعیة لتلقی رسالة الإسلام ومدرسة أهل البیت (ع)، وقال: لقد سئمت الشعوب من القوى المتغطرسة والعالم المادی وبدأت تبحث عن دین یخلصها منها، هذا من جهة. ومن جهة ثانیة، أضحى التکفیریون منبوذین فی المجتمع بسبب أعمالهم الشنیعة البعیدة عن المنطق والعقل؛ فینبغی لأتباع مدرسة أهل البیت (ع) الاستفادة من هذه الفرصة المواتیة للتعریف بهذه المدرسة العتیدة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.