20 June 2014 - 17:13
رمز الخبر: 7255
پ
آیة الله علوی جرجانی:
رسا- شجب آیة الله علوی جرجانی الأعمال الإجرامیة التی یرتکبها تنظیم داعش الإرهابی، وقال: إن مصیره بلا ریب جهنم وبئس المصیر.
آية الله علوي جرجاني
أکد آیة الله السید محمد علی علوی جرجانی،خلال لقائه بلفیف من قوات حرس الثورة الإسلامیة على أنه لا یستفید من القرآن إلا من یؤمن به، وقال: ینبغی الاستفادة مما ورد فی القرآن الکریم من دروس وعبر وأحداث تعرضت لها الأمم السابقة؛ من أجل کسب السعادة.
 
ودعا الى ضرورة الاهتمام بالآخرة والتزود فی الدنیا لیوم الجزاء، مضیفاً: لیست الدنیا للإنسان إلا دار زوال وفناء، وهذا یفرض علیه التجهز لعالم الآخرة.
 
وأکد على أن الإنسان یرى فی الآخرة نتائج أعماله فی الدنیا، متابعاً: من هذا المنطلق لا بد للإنسان من مراقبة أعماله وأفعاله.
 
الى ذلک، شجب سماحته الأعمال الإجرامیة التی یرتکبها تنظیم داعش الإرهابی، قائلاً: أثبت هذا التنظیم الإجرامی بأعماله الوحشیة أنه بعید کل البعد عن الإسلام؛ ولذا فإن مصیره بلا ریب جهنم وبئس المصیر.
 
وشدد على لزوم الالتفات الى عالم الآخرة، مبیناً: یندم الإنسان العاصی یوم الحساب ویقول: لیتنی لم أعص الرسل ولم أخالف الأوامر الإلهیة لأحظى بالسعادة والفلاح.
 
وأوضح أن مواعظ العلماء والفقهاء تبعد الذنوب عن الإنسان، وقال: إن طریق التوبة مفتوح أمام الإنسان، فعلیه أن یبادر إلى غسل قلبه بالتوبة بعدما تخیم المعاصی على روحه.
 
وأشار الى أن رجاء الغفران عامل مهم من عوامل الابتعاد عن المعصیة والیأس من عوامل الانغماس فیها، مستطرداً: ثمة أناس لا یتأثرون بالمعارف الإلهیة بسبب عدم إیمانهم بتلک المعارف الأصیلة.
کلمات دلیلیة: داعش التکفیر الإرهاب
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.