20 June 2014 - 17:16
رمز الخبر: 7257
پ
مدیر مکتب قائد الثورة الإسلامیة:
رسا- قال الشیخ کلبایکانی: هناک دور لأجهزة الاستخبارات والتجسس الأجنبیة فی ما یدور فی العراق کما أشار القائد غیر مرة، وهؤلاء الإرهابیون التکفیریون أضحوا أداة بید الأعداء.
محمدي كلبايكاني
أشار الشیخ محمدی کلبایکانی، مدیر مکتب قائد الثورة الإسلامیة فی إیران، الى أهمیة القلم فی القرآن الکریم، وقال: لقد أقسم الله تعالى بالقلم، ولا شک فی أن ما وردت الإشارة له فی القرآن هی أمور مقدسة ولها قیمة کبیرة ومکانة مرموقة فی المجتمعات الإنسانیة، ومنها القلم.
 
وأشار الى دور النبی الکریم (ص) فی تشکیل المجتمع الإسلامی، قائلاً: فی عصرنا الراهن، نهض الإمام الخمینی (قده) بهذه المسؤولیة الجسیمة، وعلى الرغم من أن القرآن أشار مراراً الى ما یقوم به العرب فی الجاهلیة من الإساءة الى النساء، إلا أن وجود النبی (ص) بین ظهرانیهم کان یدفعهم الى تغییر سلوکهم.
 
واستذکر الحرب المفروضة التی مرت بها الجمهوریة الإسلامیة فی إیران، مبیناً: اتحد الشرق والغرب للقضاء على الثورة الإسلامیة، وقد هب الشعب الإیرانی الى الجبهة لمقاتلة الأعداء بید جذاء، فکان الوجود المبارک للإمام الخمینی الراحل (قده) مرهماً لقلوب المؤمنین ومطمئناً لها.
 
الى ذلک، أشار سماحته الى الأوضاع الاستثنائیة فی العراق، وقال: هناک دور لأجهزة الاستخبارات والتجسس الأجنبیة فی ما یدور فی العراق کما أشار القائد غیر مرة، وهؤلاء الإرهابیون التکفیریون أضحوا أداة بید الأعداء، إنهم خوارج العصر بلا ریب.
 
ونوه بأبعاد شخصیة قائد الثورة الإسلامیة، مشیراً: ینبغی أن نتعلم الشجاعة والإخلاص فی صیانة ثقافة الدفاع المقدس من آیة الله الخامنئی، فلقد أوصل الجمهوریة الإسلامیة الى موقع یخشاها فیه الأعداء، علماً أنه یتابع کل التفاصیل عما یجری فی جمیع نقاط العالم.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.