01 October 2009 - 15:01
رمز الخبر: 767
پ
مجمع التقریب بین المذاهب الاسلامیة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- استنکر المجمع العالمی للتقریب بین المذاهب الاسلامیة فی بیان أصدره الیوم الهجوم الوحشی للصهاینة على المسجد الأقصى.
هدف الصهاینة من الهجوم على المسجد الأقصى تغییر الهویة الاسلامیة لهذا المکان المقدس<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المجمع العالمی للتقریب بین المذاهب الاسلامیة أصدر بیاناً شجب فیه تعرض بعض الصهاینة المتطرفین للمسجد الأقصى واستشهاد عدد من المصلین، مؤکداً على أنه عمل غیر قانونی ولا مبرر.
وشدد المجمع العالمی على أن هذه الأعمال الوحشیة التی یرتکبها الصهاینة أعمال غیر قانونیة ومغایرة لجمیع القیم السماویة والانسانیة فی مجال التعایش السلمی واحترام حقوق الانسان.
وأضاف البیان: إن الحرکة الصهیونیة المحتلة للأراضی الفلسطینیة تقوم بعمل واسع بهدف تغییر الهویة الاسلامیة للمسجد الأقصى، مدعومة من القوى الکبرى، ومستفیدة من صمت الأوساط الدولیة.
ومن هنا، فإن مجمع التقریب بین المذاهب الاسلامیة إذ یدین جرائم الکیان الصهیونی الغاصب فی المسجد الأقصى، یطالب الأمة الاسلامیة الواحدة أن تتحمل مسؤولیاتها تجاه التجاوزات الصهیونیة المتکررة فی المسجد الأقصى. کما أن على المسلمین فی العالم أن یتوحدوا ویهبوا لنصرة القدس المحتلة والدفاع عن المسجد الأقصى، القبلة الأولى للمسلمین.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.