03 October 2009 - 15:02
رمز الخبر: 776
پ
القاص محمد رضا رهکذر فی ندوة تکنولوجیا التبلیغ:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أقیمت فی قم المقدسة ندوة تکنولوجیا التبلیغ فی موضوع الأدب القصصی، بکلمة القاص محمد رضا رهکذر.
تنمیة الأدب القصصی فی الثورة من جملة هواجس قائد الثورة الاسلامیة<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن ندوة تکنولوجیا التبلیغ عقدت الیوم تحت عنوان "دور الأدب القصصی فی التبلیغ الدینی"، برعایة المعاونیة الثقافیة الاعلامیة فی مکتب الاعلام الاسلامی فی حوزة قم العلمیة.
وتحدث فی هذه الندوة القاص الایرانی محمد رضا رهکذر، مشیراً الى تأکید قائد الثورة الاسلامیة على أهمیة الأدب القصصی، قائلاً: لطالما حذر قائد الثورة الاسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی من التغافل أو الغفلة عن الأدب القصصی فی الدفاع المقدس والثورة الاسلامیة.
وتابع مبیناً رأی قائد الثورة الاسلامیة فی هذا الصدد: فی الوقت الذی أکد قائد الثورة الاسلامیة على عظمة الآثار العلمیة لهذه الثورة الجبارة، شدد على أنها أقل الثورات فی مجال طرح المبانی الفکریة؛ ومن هنا، یتحتم على المجتمع الأدبی والقصیی والدینی الترکیز على هذه الموضوع أکثر من أی وقت مضى.
وتابع القاص فی مجال أدب الناشئة، قائلاً: الفن والأدب عبارة عن نقل المسائل العقلیة فی سیاق الاحساس والشعور؛ وذلک لکی تنتقل المسائل العقلیة من دائرة الخواص الى عامة المجتمع.
وأضاف: وردت مفردة "القصة" 26 مرة فی القرآن الکریم؛ وعلى هذا الأساس، یتوجب على الباحث والکاتب المسلم أن یمیز بین القصة الدینیة وغیر الدینیة.
یشار الى أن ندوة تکنولوجیا التبلیغ عقدت الیوم تحت عنوان "دور الأدب القصصی فی التبلیغ الدینی، فی قاعة اجتماعات مکتب الاعلام الاسلامی، برعایة المعاونیة الثقافیة الاعلامیة فی المکتب المذکور.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.