18 July 2009 - 18:51
رمز الخبر: 78
پ
مشيراً الى مقتل المسلمين في الصين مؤخراً..
وكالة رسا للأنباء: شجب إمام جمعة مدينة ساري تعرض المسلمين في أحد أقاليم الصين الى الاضطهاد والقتل، مطالباً الحكومة الايرانية باتخاذ الاجراءات اللازمة لرد مناسب في هذا الخصوص.
إمام جمعة مدينة ساري يطالب بمقاطعة استيراد البضائع الصينية<BR>
<BR>

 

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء من مدينة ساري، شمالي ايران، أن آية الله نور الله الطبرسي، ممثل الولي الفقيه في محافظة مازندران وإمام الجمعة في مدينة ساري، أدان في خطبتي صلاة الجمعة العبادية السياسية لهذا اللأسبوع قتل المسلمين في الصين قائلاً: لا ينبغي على الدول الاسلامية أن تلوذ بالصمت حيال قتل المسلمين في الصين.

وأشار سماحته الى أن الجمهورية الاسلامية في ايران تستورد كماً كبيراً من البضائع الصينية، مطالباً الحكومة بمقاطعة البضائع الصينية إذا ما استمر تعرض المسلمين الى الاضطهاد والقتل.

وشدد سماحة الشيخ الطبرسي على أننا نتوقع رداً قوياً من الحكومة الايرانية تجاه تلكم الجرائم والاجراءات المتخذة من قبل الحكومة الصينية، متابعاً: لا يجب أن تسمح الحكومة الايرانية بدخول البصاعة الصينية الى بلدنا بهذه السهولة.

وأضاف: يجب اتخاذ تدابير أكثر صرامة فيما يخص الأعمال الوحشية ضد المسلمين في الصين.

الى ذلك، أشار سماحة الشيخ الطبرسي، مندوب أهالي مازندران في مجلس خبراء القيادة، الى مقتل السيدة مروة الشربيني في إحدى المحاكم الألمانية، وقال: يقدمون على قتل المسلمين بدم بارد، في حين أن الدول الاسلامية تلوذ بالصمت حيال هذه التصرفات العنصرية.

وانتقد سماحته الحكومة الألمانية على صمت وسائل إعلامها إزاء مقتل الشربيني، وقال مخاطباً قادة الدول الأوربية: لمَ تتخذون موقفاً عدائياً حيال الانتخابات الايرانية التي أقيمت بأعلى درجات النزاهة والشفافية، وتلجؤون الى الصمت في مقابل عمل وحشي في دولكم المتشدقة بالديمقراطية؟

وفي جانب آخر من الخطبة، أشار سماحته الى دنو مبعث النبي الكريم (ص)، وقال: مبعث نبي الرحمة (ص) أمر عالمي، وهذا التجلي الأعظم دائمي.

وشدد سماحته على أن البشر اليوم بمزيد من الحاجة الى هداية النبي (ص)، مردفاً: البشر اليوم باتوا بحاجة ماسة الى الأخلاق من أجل التعايش السلمي.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة