19 October 2009 - 12:28
رمز الخبر: 910
پ
رسا / أخبار السیاسة - أدان حزب الله الأحد الدول التی صوتت ضد تقریر جولدستون التابع لمجلس حقوق الإنسان فی الأمم المتحدة بشأن العدوان الإسرائیلی على قطاع غزة خلال شهری کانون أول/دیسمبر وکانون ثان/ینایر الماضیین. وجاءت الولایات المتحدة فی طلیعة الدول المدانة باعتبار أن موقفها یکشف بکل وضوح حقیقة السقوط الأخلاقی لهذه الدول ویظهر عبثیة الرهان علیها وانعدام إمکانیة الوثوق بها.
حزب الله یصدر بیانا یدین فیه الدول التی صوتت ضد تقریر جولدستون

واعتبر "حزب الله" فی نص البیان أنّ موقف هذه الدول قد أسقط آخر الحجب عن توجهاتها الحقیقیة التی تتجسد بمعاداتها للعدالة واستهانتها بالقضایا العادلة والمحقة لشعوب المنطقة والعالم، مشیرا إلى أنّ هذه الدول ما کانت لتتخذ مثل هذا الموقف لو أن هذا القرار کان موجهاً ضد العرب والفلسطینیین، وهذا ما یشکل إدانة إضافیة لها لأنه یفضح تحیزها واعتمادها لسیاسة المعاییر المزدوجة.

وأکد "حزب الله" أن سعی هذه الدول لحمایة الکیان الإسرائیلی ومنع اتخاذ الإجراءات القانونیة بحقه یشجعها على التمادی بجرائمها ، ویجعلها حکماً بمثابة الشریک لها فی هذه الجرائم، معتبرا أن هذا یستدعی تحرکاً عاجلاً من جانب أعلى الهیئات الدولیة وجمعیات حقوق الإنسان والمؤسسات القضائیة لإتخاذ کافة الإجراءات التی تضمن عدم إفلات مجرمی الحرب الإسرائیلیین من العقاب الذی یستحقون.

هذا وکان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تبنى قرارا بإدانة (إسرائیل) عبر الموافقة على التقریر الذی أعده القاضی الجنوب أفریقی ریتشارد جولدستون بتکلیف من المجلس.
وتبنت 25 دولة التقریر فی حین رفضته ست دول وتحفظت علیه 11 دولة أخرى من إجمالی الدول السبع والأربعین الأعضاء بالمجلس، وتجدر الإشارة إلى أن أغلب الدول الغربیة وعلى رأسها الولایات المتحدة والدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبی توزعت بین رافضة للقرار أو متحفظة علیه، فی حین صوتت روسیا لصالح التقریر.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.