19 October 2009 - 21:52
رمز الخبر: 918
پ
إمام جمعة جابهار، مستنکراً الجریمة النکراء:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أصدر إمام جمعة جابهار ومدیر حوزة الإمام الصادق (ع) العلمیة بیاناً استنکر فیه الجریمة الإرهابیة فی منطقة سرباز، التی أدت الى استشهاد عدد شیوخ البلوش والقادة فی الحرس الثوری.
الحرکات والأعمال الإرهابیة تعمل على تعزیز اللحمة بین المکونات المختلفة فی سیستان وبلوشستان<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من زاهدان، شمالی إیران، أن إمام جمعة جابهار ومدیر حوزة الإمام الصادق (ع) العلمیة أصدر بیاناً استنکر فیه الإعتداء الإرهابی فی منطقة سرباز فی محافظة سیستان وبلوشستان.
ومما ورد فی البیان: نرفع أسمى آیات العزاء الى قائد الثورة الإسلامیة المعظم وقائد القوات المسلحة، وذوی الشهداء الکرام، بمناسبة استشهاد الجنرال البطل فی جبهات الدفاع المقدس الذی شهدت له سنیّ الملحمة الخالدة بالبسالة والشجاعة الفائقة، نائب قائد القوات البریة فی الحرس الثوری، الجنرال شوشتری، بمعیة قائد الحرس فی محافظة سیستان وبلوشستان، الجنرال محمد زادة، وکوکبة أخرى من الشهداء الأبطال، بالإضافة الى عدد من شیوخ ووجهاء عشائر البلوش، الذین سقطوا على أیدی عملاء الکفر العالمی ودعاة التفرقة والطائفیة، حیث کانوا یرومون من هذا العمل الجبان النیل من الوحدة الوطنیة والدینیة، فارتکبوا هذا العمل الإرهابی الوحشی.
وواصل: إن هذه الحرکات والأعمال الوحشیة العمیاء لن یکون بمقدروها شق صفوف المسلمین وإضعاف الوحدة بینهم فحسب، بل إن استشهاد کوکبة من حملة رایة الخدمة الصادقة الى الإسلام الأصیل ستدفع الى مزید من القوة والإقتدار واستتباب الأمن، وتعزیز اللحمة بین المکونات المختلفة فی هذه المحافظة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.