20 October 2009 - 14:46
رمز الخبر: 925
پ
رسا/ أخبار السیاسة- أعلن متکی فی مؤتمر صحفی أن الانفجار الإرهابی بمدینة سرباز بزاهدان له جذوره الممتدة إلى خارج الحدود وإلى داخل الأراضی الباکستانیة.
متکی یعلن امتلاک طهران أدلة على صلة (جند الله) بالاستخبارات الغربیة

أعلن وزیر الخارجیة الإیرانی منوشهر متکی الثلاثاء أن لدى إیران أدلة ومؤشرات على صلة ما یسمى بجماعة (جند الله) بزعامة عبد المالک ریغی التی أعلنت مسؤولیتها عن تفجیر الأحد الماضی بالاستخبارات الغربیة. جاء ذلک من خلال مؤتمر صحافی عقده فی طهران صباح الیوم، أکد فیه أن انفجار مدینة سرباز بزاهدان الإرهابی له جذوره الممتدة إلى خارج الحدود وإلى داخل الأراضی الباکستانیة.
هذا وکانت السلطات الإیرانیة قد طالبت السلطات الباکستانیة بتسلیم ریغی الذی أعلنت جماعته مسؤولیتها عن التفجیر الذی وقع الأحد الماضی، وأسفر عن مقتل 42 شخصا من بینهم عدد من قادة الحرس الثوری، وجرح آخرین.
وفی تطورات ذات صلة بالموضوع أعلنت السلطات الإیرانیة عن اعتقال ثلاثة أشخاص یشتبه بتورطهم فی الحادث الإجرامی، دون أن تدلی بمزید من التفصیلات، کما تم تحدید هویة الإرهابی الذی قام بتنفیذ العمل الإجرامی بمدینة زاهدان حیث أکتفت المصادر الأمنیة بالقول أن الإرهابی یحمل الجنسیة الإیرانیة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.