20 October 2009 - 22:58
رمز الخبر: 932
پ
رسا / أخبار الثقافی ـ تعتزم کلیة مستقلة جدیدة فی مدینة کامبریدج البریطانیة تدشین دورة لتعلیم الشباب المسلم کیفیة الاندماج بشکل أفضل فی المجتمع البریطانی وإمداده بالمهارات التی تؤهله للتحاور مع الآخر وتکسبه مهارات إداریة وقیادیة.
اسلام

 

وقال د. مایکل بردین، مدیر کلیة کامبریدج، لصحیفة "کامبریدج نیوز" : "نود أن نساعد الشباب المسلم على الانفتاح على المجتمع وجعلهم جزءا لا یتجزأ من المجتمع البریطانی ککل".

 

وأضاف: "رغم أن المسلمین یمثلون أقلیة عددیة فی دول أخرى، فإنهم ینجحون فی جعل أنفسهم جزءا من نسیج المجتمع ویتفاعلون بشکل رائع مع محیطهم.. ونرید الاستفادة من ذلک".

 

وتقدم الکلیة هذه الدورة على مدار عام کامل تحت عنوان "الدراسات الإسلامیة التعایشیة والقیادة" لتعلیم الطلاب کیفیة الاندماج فی المجتمع، حیث یدرس الطلاب مناهج تتعلق بالتاریخ الفکری الغربی والإسلام وکیفیة التوفیق بینهما.

 

کما یتعلم الطلاب کیفیة النظر إلى الفکر السیاسی المعاصر، ویتم تدریبهم على کیفیة التحاور مع أتباع الدیانات الأخرى وسبل إدارة المساجد والمؤسسات الخیریة فی المجتمع البریطانی.

 

ویقول منظمو هذه الدورة إن الهدف منها هو تزوید الطلاب المسلمین بالمهارات العملیة التی تؤهلهم لیصبحوا قیادات إسلامیة فعالة وتعزیز فرص التعلیم والعمل الإضافی أمامهم.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.