24 October 2009 - 15:57
رمز الخبر: 952
پ
آیة الله جوادی آملی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله عبد الله جوادی آملی فی محاضرته الأخلاقیة: حسن العدل وقبح الظلم من المبادیء البدیهیة الثابتة لعلم الأخلاق.
التفاوت الموجود بین الرجل والمرأة لیس من باب الظلم<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المحاضرة الأخلاقیة لآیة الله عبد الله جوادی آملی، الأستاذ فی الحوزة العلمیة فی قم، أقیمت بحضور حشد من فضلاء الحوزة العلمیة، والشریحة الشابة، وعدد من أفراد القوات البحریة فی حرس الثورة الإسلامیة، والمسؤولین فی القطاع الثقافی فی الجامعات، ومرکز مدیریة الحوزة النسویة فی مشهد.
هذا وقد أشار سماحة آیة الله جوادی آملی فی هذه المحاضرة الى أن لکل علم مواد فرعیة مرتبطة بالمبادیء المستمدة من مصدر موثوق، وقال: للأخلاق أیضاً سلسلة من الأمور الواجبة التی یتوقف علیها، فحسن العدل وقبح الظلم من جملة المبادیء البدیهیة الثابتة لعلم الأخلاق.
ولفت سماحته الى أن مفهوم العدل والظلم واضح ومعلوم، غیر أن حقیقتهما لیست من الأمور البدیهیة، مشیراً: الله جل وعلا أعلم بالمکان المناسب لکل واحد من الأشیاء الموجودة فی عالم الکون.
وانتقد سماحته الرؤیة التی تجعل الإنسان هو الأصل والمحور فی العالم، وقال: الرؤیة الخاطئة وغیرالوحیانیة أدت الى اعتبار الفوارق بین الرجل والمرأة ظلماً للأخیرة.
وشدد سماحته على أن الوحی هو مصدر الأخلاق، وهو متطابق مع الفطرة، موضحاً: الخطوط العامة للأخلاق ثابتة، أما الأعمال المرتبطة بالجسم والزمن فهی المتغیرة.
وصرح سماحته بأن التقوى تجعل االإنسان ینال مجموعة من العلوم، وقال: من دخل الحوزة أو الجامعة بهدف الشهرة أو جمع الأموال فکونوا على ثقة بأنه لن یجنی من ذلک شیئاً.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.