25 October 2009 - 12:45
رمز الخبر: 958
پ
رسا/أخبار السیاسة-فی عدوان جدید اقتحمت قوات خاصة صهیونیة باحات المسجد الاقصى، واعتدت على المعتصمین فیه، ولازالت المواجهات مندلعة لحد کتابة هذا التقریر
قوات الاحتلال تقتحم باحات مسجد الأقصى<BR>
<BR>
 <BR>
<BR>

.

 تصاعد التوتر مجددا فی الحرم القدسی صباح الأحد فی أعقاب قرار شرطة الاحتلال الإسرائیلیة السماح لجماعات یهودیة متطرفة بالدخول إلى الحرم، وأقدمت هذه القوات على اقتحامه مستخدمة لقنابل الغاز وللقنابل الصوتیة.

وفی تصریح هاتفی للشیخ محمد حسین مفتی القدس أدلى به لوکالة رویترز من ساحة الحرم القدسی، أکد أن الشرطة الإسرائیلیة اقتحمت ساحات المسجد وتعتدی بالضرب على کل من فیه من رجال ونساء وأطفال.. وأوضح أن الشرطة الإسرائیلیة تفرض فی هذه الأثناء حصارا على المسجد الأقصى وتحاصر من فیه، مشیرا إلى أن المستوطنین حاولوا اقتحام الأقصى بحمایة الشرطة الإسرائیلیة مما أدى إلى اندلاع المواجهات.

 

وواصل المصلون الیهود فی حائط البراق صلواتهم وسط حراسة مشددة من جانب قوات الشرطة، وکانت الشرطة الصهیونیة أعلنت مساء السبت على أنها ستسمح بدخول المصلین المسلمین إلى الحرم الیوم من دون فرض أیة قیود لکنها فی المقابل أعلنت عن نیتها السماح بدخول الیهود إلى الحرم.

 

وبحسب صحیفة یدیعوت أحرونوت فإن سیاسیین وشخصیات عامة وحاخامات إسرائیلیین یعتزمون الدخول إلى الحرم بدعاء إحیاء ذکرى یوم دخول الحاخام موسى بن میمون، الذی زار البلاد فی نهایة القرن الخامس عشر، إلى الحرم وعقد اجتماع حول موضوع دخول الیهود إلى الحرم.ونقلت الصحیفة عن المستوطن المتطرف یهودا غیلیک الذی وصفته بأنه رئیس المنظمة (من أجل حقوق الإنسان) فی جبل الهیکل قوله إننا ندعو الجمهور إلى زیارة جبل الهیکل فهذا مکان مقدس بالنسبة لنا.

 

من جهتها دعت الحرکة الإسلامیة – الجناح الشمالی داخل ما یسمى بالخط الأخضر بقیادة الشیخ رائد صلاح جمهور المؤمنین للتوجه إلى الحرم لحمایته من الاحتلال الصهیونی وأعلنت عن توفیر حافلات لنقل المصلین من داخل الخط الأخضر إلى الحرم.

 

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.