28 October 2009 - 13:38
رمز الخبر: 984
پ
رسا/أخبار السیاسة- فی سیاق احتداد التوتر بین طهران والریاض، وعلى خلفیة الاستفزازات التی یتعرض لها الزوار الإیرانیون، أحمدی نجاد یهدد بإجراءات مناسبة,
أحمدی نجاد یلوح بقرارات مناسبة فی حال تمت الإساءة للحجاج الإیرانیین.

 

 

لوّح الرئیس الإیرانی محمود احمدی نجاد بما سمّاه "قرارات مناسبة" ستتخذها بلاده إذا لم یتلقى مواطنوها معاملة مناسبة من قبل السلطات السعودیة خلال أدائهم لمناسك الحج هذا العام.
جاء ذلك لدى اجتماعه مع أعضاء "المجلس الأعلى للحج فی إیران" وأضاف، فی تصریح بثته قناة العالم"إن موسم الحج یعتبر فرصة استثنائیة للدفاع عن القیم الإسلامیة، وأن اجتماع المسلمین وخاصة الحجاج الإیرانیین سیفشل مؤامرات الأعداء ویزید من وحدة المسلمین".
وأكد الرئیس الإیرانی على ضرورة الاستفادة من كافة طاقات هذه الشعیرة ومنها البراءة من المشركین، باعتبار ذلك فرصة استثنائیة.
وأشار أحمدی نجاد إلى الإجراءات التی اتخذها الشعب الإیرانی "لإحباط مؤامرات الأعداء وتحقیق الانتصارات"، مضیفاً أن "العالم یزداد شوقا لسماع نداء الشعب الإیرانی وتعزیز العلاقات معه".

وسبق لمرشد الجمهوریة الإسلامیة فی إیران سماحة السید علی الخامنئی أن انتقد التعرض "للمسلمین الشیعة" فی الأماكن المقدسة فی السعودیة، واعتبر أن هذه"  الاعتداءات" تستهدف وحدة المسلمین وتخدم الأهداف الأمریكیة وأجهزة المخابرات الأجنبیة، وحث الحكومة السعودیة على القیام بواجبها فی التصدی لذلك.
وتتهم إیران الریاض وإعلامها بشن حرب إعلامیة شاملة على إیران واستثمار الوضع الداخلی أثناء الانتخابات الأخیرة والتشجیع على الاضطرابات.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.