29 October 2009 - 06:53
رمز الخبر: 988
پ
.
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة ـ بدأت أعمال مؤتمر الشهیدین العالمی عصر الیوم من خلال کلمة لسماحة آیة الله العظمى الشیخ مکارم الشیرازی.
بدء أعمال مؤتمر الشهیدین العالمیأفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أنّ مؤتمر الشهیدین العالمی قد بدأ أعماله عصر الیوم بحضور العلماء والفضلاء وطلاب الحوزات العملیة وضیوف من داخل البلد، فضلاً عن مشارکة 40 دولة أجنبیة، وقد رافقت المؤتمر کلمة لسماحة آیة الله العظمى الشیخ مکارم الشیرازی.
وقد صرح سماحة آیة الله العظمى الشیخ ناصر مکارم الشیرازی عند البدء فی المراسم قائلاً: إنّ الحدیث عن أهمیة العلم والمعرفة والإشادة بمنزلة العلماء والمفکرین فی عصرنا لا یعد أمراً غریباً، فهو عصر تنتشر فیه العدید من المدارس والحوزات العلمیة والجامعات والمفکرین والعلماء فی شرق الأرض وغربها، أما فی العهد الذی کان فیه الجهل یخیم على المجتمع البشری ـ لا سیما فی جزیرة العرب ـ یکون الحدیث عن العلم والمعرفة هو الحدیث عن الخروج من الظلمات إلى النور، وإنّ الحدیث عن ذلک فی تلک الحقبة له وزن آخر؛ لأنّه الحدیث عن (مداد العلماء أفضل من دماء الشهداء)، و (مجلس العلم روضة من ریاض الجنة)، وفی الواقع کانت تلک معجزة حقیقیة، ونحن نرث الیوم آثار هذه المعجزة المتمثلة بهذا الدین والمذهب.
وفی بدایة هذه المراسم رحب سماحة حجة الإسلام والمسلمین سید حسن ربانی، رئیس مکتب الإعلام الإسلامی بالحضور، وأشار إلى أنّ الهدف من إقامة هذا المهرجان الحفاظ على الثروة العلمیة والمیراث العلمی للسلف الصالح، الذی نتج بسبب جهودهم المضنیة على مر العصور.
واستطرد قائلاً: إنّ الفکر هو أسمى میزات الإنسان، والأحادیث والآثار المکتوبة هی أجمل تجلی لهذا الفکر، وتراثه أثمن شیء فی الأوساط الثقافیة للمجتمع.
وتجدر الإشارة إلى أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین الشیخ عقیل زین الدین من لبنان ـ وهو أحد أحفاد الشهید الثانی ـ وسماحة آیة الله الآصفی سیلقون کلماتهم فی الیوم الأول من هذا المؤتمر.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.