29 October 2009 - 15:03
رمز الخبر: 992
پ
بکلمة للمرجع الدینی آیة الله مکارم الشیرازی..
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- بدأت عصر یوم أمس الأربعاء أعمال المؤتمر الدولی للشهیدین الأول والثانی فی قم المقدسة، بکلمة للمرجع الدینی سماحة آیة الله مکارم الشیرازی.
بدء المؤتمر الدولی للشهیدین الأول والثانی فی قم<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المؤتمر الدولی للشهیدین الأول والثانی بدأ أعماله عصر یوم أمس الأربعاء، بکلمة للمرجع الدینی آیة الله ناصر مکارم الشیرازی، وذلک بحضور حشود من العلماء وفضلاء الحوزة العلمیة والأساتذة فی الحوزة والجامعة، بالأضافة الى ضیوف من 40 دولة عالمیة.
وفی الکلمة الإفتتاحیة، قال سماحة المرجع الدینی آیة الله مکارم الشیرازی: إن الحدیث عن أهمیة العلم ولزوم تکریم مقام العلماء والمفکرین فی عصرنا الحاضر لیس بالأمر الصعب، حیث یشهد هذا العصر تأسیس عدد کبیر من المدارس العلمیة والحوزات العلمیة والجامعات فی شرق العالم وغربه. لکن الحدیث عن العلم فی العصور التی خیم فیها الجهل والجاهلیة على المجتمعات البشریة، وبخاصة فی السعودیة والجزیرة العربیة وأطرافها، یعدّ کالنبراس فی دیاجیر الظلام؛ فقد کان لهذا الکلام وزن آخر، حیث کان بحق یقال: "مداد العلماء أفضل من دماء الشهداء"، و " مجلس العلم روضة من ریاض الجنة".
وفی بدایة المؤتمر، رحب سماحة السید حسن ربانی، مدیر مکتب الإعلام الإسلامی، بقدوم المشارکین الکرام، لافتاً الى أن الهدف من عقد المؤتمر الحفاظ على التراث العلمی للسلف الصالح، والذی تبلور بالمساعی الحثیثة لهذه الثلة من العلماء العاملین على مدى قرون متمادیة.
وأضاف السید ربانی قائلاً: الفکر من أسمى وأرقى المیزات الإنسانیة، والکلام والآثار المکتوبة تمثل أجمل صورة لتجلی الفکر والتراث فی المنظومة الثقافیة البشریة.
ومن الجدیر بالذکر أن المتحدثین فی المؤتمر فی الیوم الأول هم الشیخ عقیل زین الدین، من أحفاد الشهید الثانی؛ وسماحة آیة الله عاصفی، الأستاذ فی الحوزة والجامعة.
یشار الى ان المؤتمر سیواصل أعماله لیوم الخمیس الموافق للعاشر من ذی القعدة، على نوبتین صباحیة ومسائیة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.